يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

5 حقائق ممتعة عن ببغاء الدرة الهندي

ببغاء الدرة الهندي هو من الطيور المصاحبة الشائعة جدا يطلق عليه الرنات، ويرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى ألوانه الجميلة وحجمه المتوسط وطبيعته الإجتماعية، وهذه الطيور ذكية للغاية وتتمتع بتعلم أشياء جديدة، ولكنه يحتاج إلى مشرف يقظ يمكنه قضاء بعض الوقت في التعامل معه كل يوم للحفاظ على ترويضه ومنعه من الشعور بالملل، وإذا كنت مهتما بإحضار أحد هذه الطيور إلى المنزل، فتعرف أولا على بعض السمات الرائعة الذي يمتلكها ببغاء الدرة الهندي ذات العنق الدائري، وفيما يلي بعض الحقائق الممتعة عن هذا الببغاء:

 

1- ببغاء الدرة الهندي يتحدى سمعته الصعبة:
تم الإحتفاظ بببغاء الدرة الهندي في الأسر لعدة قرون، ولكنها كانت تعتبر من أنواع طيور الزينة أو التي لا تحتاج إلى استخدام اليدين، ولا يزال ببغاء الدرة الهندي يتمتع بسمعة طيبة إلى حد ما ويصعب ترويضه، ومع ذلك، فإن أولئك الذين نشأوا يعرفون هذا لقد وجدت الطيور أنها تستطيع أن تصنع حيوانات أليفة محبة عندما تتغذى باليد وهي صغار، ويتواصل ببغاء الدرة الهندي اجتماعيا بشكل صحيح، أما عن المربيين الذين يقومون بالتعامل معه كل يوم من قبل القائمين على رعايته بشكل عام له شخصية ساحرة، كما إنه يحب العمل على حيل جديدة للطيور، مثل التلويح بالقدم مع البشر، ويستمتع بالتحديات العقلية الأخرى، بما في ذلك اكتشاف ألغاز المعالجة وتعلم تقليد الأصوات.

ببغاء الدرة الهندي

2- قد يسبب ببغاء الدرة الهندي بعض المشاكل أثناء البلوغ:
مثل بعض أنواع الطيور الأخرى، غالبا ما يمر صغار ببغاء الدرة الهندي الذين تتراوح أعمارهم بين 4 أشهر وسنة بما يسمى بمرحلة الخداع، وخلال هذه المرحلة يمكن أن تزيد التغيرات الهرمونية من ميول الطائر العدوانية مثل الهسهسة والعض والمقاومة العامة للتفاعل، وقد يخطئ بعض المالكين عديمي الخبرة في تجنب التفاعل مع طائرهم خلال هذه المرحلة، مما قد يجعل الطائر أكثر معاداة للمجتمع، ومفتاح تجاوز مرحلة الخداع هو الإستمرار في محاولة الإرتباط مع طائرك مع تشجيعه على السلوكيات الجيدة، وتذكر أن المرحلة يجب أن تنتهي في أقل من بضعة أشهر.

 

3- ببغاء الدرة الهندي يشار إليها باسم البراكيت:
على الرغم من تحديده على أنها براكيت إلا أن ببغاء الدرة الهندي (مثل جميع الببغاوات) هو أيضا من الببغاوات، وتم تصنيف هذه الطيور على أنه ببغاوات بسبب حجمه المتوسط وريش الذيل الطويل، وهي علامات تجارية لجميع الببغاوات، ولا يزال كثير من الناس يشيرون إليهم على أنه ببغاء الدرة الهندي براكيت، وهو أمر دقيق أيضا، وعلى الرغم من حجمه المتوسط، إلا أن ذيل ببغاء الدرة الهندي الطويل يجعله يحتاج إلى قفص أكبر مما قد يعتقده المرء، ومع ذلك، تأكد من أن التباعد بين القضبان في قفص كبير ليس عريضا بما يكفي بحيث يعلق الطائر أو يهرب بين القضبان، بالإضافة إلى ذلك، تحتاج هذه الأنواع النشطة إلى مساحة كبيرة خارج القفص لتمديد أجنحتها واللعب.

 

4- ببغاء الدرة الهندي يأتي في مجموعة متنوعة من الألوان:
عادة ما يكون ببغاء الدرة الهندي البري ذو الرقبة الحلقية خضراء زاهي مع بعض ريش الذيل الأزرق والأصفر تحت أجنحته، وذكور الببغاء لديهم حلقات سوداء ووردية حول أعناقهم، بالإضافة إلى علامات سوداء على الوجه، ومع ذلك، فقد أدت برامج التربية الإنتقائية إلى ظهور عدد من الطفرات اللونية الجميلة داخل الأنواع، وقد أدى ذلك إلى ظهور ببغاء الدرة الهندي يكون لونه السائد هو الأزرق أو الأصفر أو الأبيض، من بين تركيبات لونية أخرى لافتة للنظر، وفي العديد من الأماكن أصبحت الطيور ذات الألوان الطفرة أكثر شيوعا من ببغاء الدرة الهندي الخضراء.

 

5- ببغاء الدرة الهندي هو متحدث ممتاز:
على الرغم من أنه ليس من المؤكد أبدا أن طائرك سيكون قادرا على تعلم التحدث، فإن اختيار تبني ببغاء الدرة الهندي سيزيد من فرصك بالتأكيد، وهذه الطيور هي من المتحدثين سيئة السمعة، وفي الواقع، كانوا يعتبرون ذات يوم محبوبون في بيئتهم الأصلية بناء على قدرتهم الرائعة على تقليد الكلام البشري، ومنذ زمن بعيد، لاحظ الزعماء الدينيون في الهند الطيور وهي تردد الصلوات التي كانت تتلو يوميا في الحدائق المحيطة بأماكن عبادتهم.

 

ولا يزال وضوح كلامهم، إلى جانب قدرتهم على تعلم عشرات (إن لم يكن المئات) من الكلمات يفاجئون الناس، وأصوات ببغاء الدرة الهندي هي واحدة من أكثر الأصوات سحرا بين الطيور المرافقة، حيث تميل إلى أن تكون عالية النبرة بشكل هزلي، وعادة ما يبدأون التحدث بين 8 أشهر و 1 سنة وهم يتعلمون بسرعة، وخاصة إذا كان مالكه يقضي وقتا ممتعا في التحدث إليه كل يوم.

مقالات مميزة