سلوك وأصوات ببغاء الكنيور الأليف

ببغاء الكنيور الأليف قد يكون فرد من عائلتك ولكن هؤلاء الطيور لا يعبرون عن أنفسهم بنفس الطريقة التي نعبر بها، أو حتى بنفس الطريقة التي تتواصل بها الحيوانات الأليفة الأخرى، وتتمتع الطيور الأليفة، خاصة ببغاء الكنيور، بطريقة فريدة للتعبير عن كونه سعيد أو مريض أو مرح أو خائف، وفي هذا المقال نقدم بعض النصائح التي تجعل من السهل فهم سلوكيات ببغاء الكنيور.

 

ضوضاء ببغاء الكنيور :
يعد ببغاء الكنيور من أكثر الطيور صوتًا في عائلة الببغاء، وعادة ما يغرد ببغاء الكنيور السعيد أغنية أو يتحدث أو حتى يقلد الأصوات التي يسمعها كثيرًا.

 

الحديث :
ببغاء الكنيور قادر على التحدث باستخدام الكلمات التي سمعها، ومن المعروف أن بعض ببغاوات الكنيور تعلمت مئات الكلمات من أصحابها، وفي بعض الأحيان لا تتحدث الببغاوات الصغيرة بوضوح مثل الطيور الكبيرة، ولكن مع بعض الصبر، قد يكون من الممتع تعليم ببغاء الكنيور التحدث، والمفتاح هو التكرار، فعلى غرار تعليم الطفل كيفية التحدث، كرر الكلمات على طائرك وهو سيحاول تقليدك وقل الكلمات بوضوح وبشكل متكرر، وعادةً ما يتعلم ذكور الطيور أسرع ويتحدثون بتواتر ووضوح أكبر من إناث الطيور، لكن كلاهما قادر جدًا على التحدث.

ببغاء الكنيور

الصفير :
على غرار الكلام يعتبر الصفير علامة على وجود طائر سعيد وصحي ويمكن تعليم الطيور الصافرة، ولكن يوصى بتعليم الطائر الصفير بعد تعليمه كيفية التحدث وذلك لأن الصفير أسهل وأكثر متعة بالنسبة لهم، مما قد يقضي على الرغبة في تعلم الكلمات.

 

الصراخ :
ببغاوات الكنيور هي طيور مزعجة عندما يتعلق الأمر بالصفارات والحديث والثرثرة اليومية، ومن ناحية أخرى، فإن الصراخ ليس سلوكًا نموذجيًا للببغاوات، وقد تطلق بعض الببغاوات صرخة خفيفة من حين لآخر، ولكن إذا سمعت ما يبدو وكأنه صرخة حقيقية من طائرك، فقد يكون هناك خطأ ما وقد يشير هذا إلى الخوف أو الألم أو الضيق.

 

منقار ببغاء الكنيور :
يمكن أن يكون سلوك المنقار مؤشرًا على أشياء كثيرة لذا تعرف على السلوك الطبيعي وما الذي يجب أن يثير القلق.

ببغاء الكنيور

المضغ :
ببغاء الكنيور من الماضغون، فيحب مضغ الورق والخشب الناعم والألعاب، وهذه ليست مشكلة ما لم تكن هناك عناصر غير آمنة في متناول المضغ مثل الأطعمة السامة أو الألعاب غير الآمنة أو النباتات المنزلية لذا شجع طائرك على المضغ من خلال تزويده بأشياء آمنة للمضغ واكتشف الأطعمة الآمنة للطيور التي تمضغها.

 

طحن المنقار :
في حين أن طحن أسنان الإنسان أمر مثير للقلق، إلا أن طحن المنقار لدى ببغاء الكنيور أمر عادي، فتطحن الببغاوات منقارها أحيانًا قبل أن تنام كما إنها علامة على الراحة وهم راضون ولا يسببون لأنفسهم أي ضرر من خلال القيام بذلك فيمكنك أحيانًا سماع أصوات الطحن الصغيرة من منقار الطائر.

 

التقيؤ :
الطعام هو علامة على المودة، ستفعل الطيور ذلك مع بعضها البعض أو مع مالكها أو مع لعبة مفضلة كطريقة لإظهار حبها، ولكن حاول ألا تشجع طائرك على التقيؤ من أجلك، فقد يتسبب ذلك في سلوكيات تربية غير مرغوب فيها وإذا كنت تعتقد أن طائرك مريض ولا يظهر أي عاطفة، فاتصل بالطبيب البيطري.

ببغاء الكنيور

العض :
ببغاء الكنيور يشعر بالتهديد أو الخوف أو الحماية أو المحاصرة، وعند حماية البيض أو رفيقها، يصبح ببغاء الكنيور شرس، ويمكن أن يشعر أيضًا بالتهديد من قبل أشخاص غير مألوفين أو حيوانات أليفة، مما قد يتسبب في عضهم ويمكن تدريب ببغاء الكنيور على عدم العض، ونظرًا لأن العض يمكن أن يشير أيضًا إلى وجود مشكلة صحية، تأكد من أن طائرك يتمتع بصحة جيدة قبل التدريب أو تجاهل السلوك.

 

ريش ببغاء الكنيور :

نتف الريش :
الببغاوات التي نتف ريشها تنقل مشكلة وإذا لاحظت وجود بقع أو أن طائرك يمضغ ريشه، فقد يكون ذلك علامة على الملل أو حالة جلدية أو حساسية أو مرض لذا اتصل بالطبيب البيطري إذا لاحظت هذه المشكلات.

 

خسارة الريش :
ببغاء الكنيور يفقد الريش مرة واحدة أو مرتين في السنة كوسيلة لاستبدال الريش القديمة، ويحدث هذا بشكل تدريجي وطبيعي، وليس على شكل بقع، وستلاحظ المزيد من الريش في فروة جلد ببغاء الكنيور أو ترى ريش الدبوس يخرج من بين الريش الموجود، ولمساعدة طائرك من خلال طرح الريش، زودهم ببعض البروتين في نظامه الغذائي مع طعام الببغاء.

 

الرفرفة :
سيحاول ببغاء الكنيور أن يقوم بالتواصل مع أصحابه عن طريق رفرفة الجناح وهذه أيضًا علامة على الرضا عندما يقف الببغاء على جثمانه و يخفق بجناحيه.

 

أنماط نوم ببغاء الكنيور :
وضع النوم الصحي لببغاء الكنيور يشمل رأسه مطوي في رقبته أو رأسه مستلق على ظهره وسوف يجلس على قدم واحدة والأخرى مطوية في بطنه، ويرجى ملاحظة أن جميع الطيور فريدة من نوعها، وقد تشير بعض السلوكيات إلى شيء آخر غير المعتاد ومن المهم أن تحافظ على طائرك آمنًا وصحيًا من خلال مراقبة النشاط غير المنتظم واصطحاب الطائر لفحوصات بيطرية منتظمة.

مقالات مميزة