ما هو سبب عطس القطط ؟

يعتبر العطس العرضي في القطط أمرًا طبيعيًا ولا يوجد سبب حقيقي يدعو للقلق تمامًا كما هو الحال عند البشر، حيث يعتبر العطس عند القطط إطلاقًا هائلاً للـــهواء عبر الأنف والفم، وغالبًا ما يكون رد فعل الجسم على المهيجات في الممرات الأنفية ،وفي بعض الأحيان، قد تؤدي الإثارة أو الحركة إلى العطس في القطط، ومع ذلك، إذا لم يختفي عطس قطتك، أو إذا ظهرت أعراض أخرى مع العطس، فقد تحتاج إلى الرجوع للطبيب البيطري لمعرفة ما إذا كان هناك علاج مطلوبًا أم لا.

 

ما هي أسباب عطس القطط ؟
إذا كانت قطتك تعطس كثيرًا، فقد يشتبه الطبيب البيطري في السبب في البداية بناءً على مراجعة أعراض قطتك، وتعد العدوى أحد الأسباب الرئيسية للعطس ،وفي بعض الحالات، قد يأخذ الطبيب البيطري مسحة من الفم أو الحلق أو العينين أو الأنف ويرسلها إلى المختبر لتأكيد الإصابة واستنشاق المهيجات أو مسببات الحساسية هي أسباب أخرى شائعة للعطس في القطط.

 

والالتهابات الفيروسية أو البكتيرية أو الفطرية لها دور كبير، فإذا كان لديك قط يعطس، فمن المحتمل أن يكون القط مصابًا بعدوى الجهاز التنفسي العلوي على غرار نزلات البرد لدى البشر، وتكون هذه العدوى أكثر شيوعًا في القطط الصغيرة، خاصةً تلك التي تأتي من ملاجئ الحيوانات ويمكن الوقاية من العديد من هذه العدوى بالتطعيمات المبكرة والكاملة، والالتهابات الفيروسية التي تسبب العطس في القطط هي :

 

* فيروس الهربس السنوري : وتصاب القطط بالهربس من التعرض للقطط الأخرى المصابة ويمكن أن يسبب الإجهاد اشتعال النيران وكذلك انتقاله إلى القطط الأخرى ويهدف العلاج إلى السيطرة على الأعراض و فيروس هربس القطط ليس معديًا للإنسان.

 

* فيروس calicivirus : وهذا الفيروس شديد العدوى بين القطط وتعد تقرحات الفم المشكلة الأكثر شيوعًا، ولكنها يمكن أن تؤثر على الجهاز التنفسي وقد تسبب الالتهاب الرئوي.

عطس

وقد تجعل هذه الالتهابات قطتك أكثر عرضة للإصابة بمشاكل تنفسية أخرى يمكن أن تؤدي إلى تفاقم العطس، فعلى سبيل المثال، قد تصاب قطة مصابة بالهربس أيضًا بعدوى بكتيرية ثانوية ويمكن علاجها غالبًا بالمضادات الحيوية، وقد تؤدي مجموعة كبيرة من الالتهابات الأخرى أيضًا إلى العطس مثل :

- التهاب الصفاق المعدي لدى القطط، والذي قد لا يسبب أي أعراض أو أعراض خفيفة أو أعراض أكثر حدة بمرور الوقت.

- فيروس نقص المناعة لدى القطط، الذي يتطور ببطء، ولكنه يؤثر بشدة على جهاز المناعة لدى القطط، مما يجعل القط عرضة للإصابة بعدوى أخرى.

- ابيضاض الدم لدى القطط، وهو عدوى خطيرة ومميتة في كثير من الأحيان.

- الكلاميديا، التي غالبًا ما تسبب عدوى بالعين (التهاب الملتحمة).

- البورديتيلا.

- الميكوبلازما.

 

واستنشاق المهيجات أو مسببات الحساسية من الأسباب ايضًا فإذا عطست قطتك من حين لآخر، فقد يكون هناك شيء ما يسبب تهيجًا للممرات الأنفية، لذا ابحث عن أنماط عطس قطتك وهل يحدث بعد إشعال الشموع على مائدة العشاء أو بعد أن تترك قطتك صندوق القمامة أو بعد تنظيف المنزل، وهذه كلها أمثلة على المهيجات أو المواد المسببة للحساسية (المواد التي تسبب الحساسية) في القطط :

* دخان السجائر
* العطر
* بخاخات الآفات
* فضلات القطط، خاصة الأنواع التي ينتج عنها الغبار
* عمال التنظيف
* الشموع
* الغبار
* اللقاح

 

وفي القطط، تعتبر الحساسية سببًا أقل شيوعًا للعطس مقارنة بالبشر، وإذا كان العطس مرتبطًا بالحساسية، فقد تظهر أيضًا حكة في الجلد في بعض الأحيان، والأسباب المحتملة الأخرى للعطس مجموعة متنوعة من العوامل الأخرى قد تساهم في العطس في القطط، فعلى سبيل المثال، من الشائع أن تعاني القطط من العطس في غضون أربعة إلى سبعة أيام من تلقي لقاح الأنف.

 

ولا يستمر هذا العطس أكثر من عدة أيام وقد تعطس القطط أيضًا في محاولة لإخراج انسداد في ممراتها الأنفية وقد يتسبب التهاب أو التهاب جذر السن في حدوث تصريف في الجيوب الأنفية وقد يتسبب أيضًا في العطس وفي حالات نادرة جدًا، يمكن أن يكون عطس القطط علامة على الإصابة بالسرطان.

 

العطس وأعراض أخرى :
الأعراض التي قد تصاحب العطس في القطط قد تكون نتيجة لمجموعة واسعة من الالتهابات وغيرها من المشاكل وقد تشمل هذه الأعراض:

 

* إفرازات من العين أو تورم أو تقرحات.
* إفرازات أنفية زائدة، وأحيانًا تكون صفراء أو خضراء اللون (أحيانًا تكون علامة على وجود عدوى بكتيرية).
* التعب أو الاكتئاب.
* الحمى.
* سيلان اللعاب.
* قلة الشهية أو فقدان الوزن.
* تضخم الغدد الليمفاوية.
* أزيز أو سعال.
* حالة معطف سيئة.
* صعوبة في التنفس.
* الإسهال.

 

متى ترى الطبيب البيطري ؟
إذا عطست قطتك من حين لآخر، ولم تظهر عليها أعراض أخرى، أو ظهرت عليها أعراض خفيفة فقط، فقد ترغب في مراقبتها ببساطة لبضعة أيام وأبق قطك بالداخل وانتبه للتغييرات ولكن احرص على الاتصال بالطبيب البيطري إذا كانت قطتك تعطس باستمرار أو في كثير من الأحيان، أو تعطس الدم، أو تظهر عليها علامات أخرى مثل تلك المذكورة أعلاه فقد تكون علامات على مرض أو حالة تحتاج إلى رعاية بيطرية.

 

العلاج يعتمد على سبب العطس ،وفي الحالات الخفيفة، قد يقترح الطبيب البيطري اتخاذ خطوات لمساعدة قطتك على الشعور براحة أكبر مثل استخدام المرطب، وفي حالات أخرى، قد تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية أو مضادات الهيستامين أو المنشطات أو السوائل ونادرًا ما تتطلب القطط التي لا تستجيب للعلاج الطبي الجراحة.

مقالات مميزة