تعرف معنا على مراحل الحمل عند القطط

الوقت الذي تمضيه مع القطط يعد وقتًا مثيرًا وعاطفيًا للغاية بالنسبة لك ولقطتك، وقبل أن تتمكن من الترحيب بقطط جديدة في المنزل، يجب أن تعرف ما إذا كانت قطتك حاملًا أم لا، وما الذي يمكنك فعله للتأكد من أن حملها سعيد قدر الإمكان، ومن المهم أن تتذكر عند التخطيط لإنجاب قطتك يجب أن تعرف أن هناك مطالب ستحتاج إلى الإستعداد للتعامل معها، وهذا الدليل يساعدك في دعم حيوانك الأليف طوال فترة الحمل والولادة.

 

حمل القطة :
مثلنا تمامًا، القطط لديها فترات ذروة للخصوبة، وفي هذا الوقت يمكن أن تصبح حاملاً وهذا ما يعرف بالموسم أو الحرارة، ويمكن للقطط أن تدخل موسمها مرة واحدة كل ثلاثة أسابيع، لذلك هناك الكثير من الفرص لحيوانك الأليف أن يحمل، وإذا كنت ترغب في تجنب صغار القطط الغير متوقعة، فنحن نوصي بخصي قطتك قبل موسمها الأول، حيث يمكن أن تحمل بسهولة بعد هذه المرحلة، ونظرًا لأن تربية الصغار قد تكون مرهقة لقطتك ومكلفة بالنسبة لك، فإننا نوصي بترك التربية للخبراء إن أمكن.

 

ما هي مدة حمل القطة ؟
يستمر حمل القطة عادةً ما بين 63 إلى 67 يومًا، ولكن قد يكون من الصعب معرفة المدة التي تحملها القطة بالضبط ويمكن أن تختلف فترة حمل القطة من 61 يومًا إلى 72 يومًا وغالبًا لن تظهر على قطتك أي أعراض جسدية للحمل إلا بعد مرور بضعة أسابيع على الإخصاب، وإذا كنت تعتقد أن قطتك حامل، قم باصطحابها إلى الطبيب البيطري للتأكيد، وإذا كنت ترغب في معرفة كيفية معرفة ما إذا كانت قطتك حاملًا، فهناك العديد من العلامات الجسدية التي يجب أن تكون قادرًا على اكتشافها بعد مرور أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

القطط

كيف تعرف ما إذا كانت قطتك حامل ؟

- بعد ما يقرب من 15-18 يومًا من حمل القطط، قد تلاحظ أن حلمات حيوانك الأليف أصبحت متضخمة وحمراء وهذا ما يُعرف باسم "التقرن".

- على غرار غثيان الصباح عند البشر، قد تمر القطة الحامل بمرحلة من القيء وإذا لاحظت أن مرضها أصبح متكررًا، أو أنها مريضة دومًا بأي طريقة أخرى، فاتصل بطبيبك البيطري.

- سيبدأ بطن القطة فى الإنتفاخ، لكن تجنب لمسها حتى لا تخاطر بإيذاء القطة أو القطط التي لم تولد بعد، ويمكن أن تكون هناك أسباب أخرى وراء تورم البطن، لذا راقب قطتك عن كثب بحثًا عن أي علامات للمرض واستشر الطبيب البيطري إذا كنت قلقًا.

- ستكتسب القطة الحامل تدريجيًا ما بين 1-2 كجم (اعتمادًا على عدد القطط التي تحملها) وهذه علامة قوية على أنها حامل.

- تميل القطة إلى زيادة الشهية في وقت لاحق من الحمل، مما يساهم أيضًا في زيادة وزنها ويمكن أن تكون الشهية المتزايدة أيضًا علامة على وجود ديدان أو مرض، لذا تحقق جيدًا من الطبيب البيطري للتأكيد.

- قد تتصرف قطتك الحامل بشكل أكبر، مما يعني أنها تخرخر أكثر وتسعى إلى المزيد من الضجة والاهتمام منك.

- يمكن لبعض ممارسات الأطباء البيطريين تشخيص حمل القطط باستخدام الموجات فوق الصوتية، أحيانًا في وقت مبكر يصل إلى 15 يومًا من فترة حملها، وقد يكون الطبيب البيطري أيضًا قادرًا على اعطاء مؤشرًا على عدد القطط الصغيرة التي تتوقعها قطتك بحلول اليوم 40 من حملها وضع في اعتبارك أنه في حالة حمل القطط، يمكن للقطط الكبيرة أن تحجب القطط الصغيرة الأخرى في الرحم، لذلك يمكن أن يكون لديك قطط أكثر من المتوقع.

- وعلى الرغم من أن قطتك يجب أن تكون أكثر من قادرة على التعامل مع المخاض بنفسها، تأكد من أنك مستعد لأنها تقترب من نهاية فترة حملها، ومن الجيد أن تكون على أهبة الاستعداد لتقديم كلمات مهدئة، وتدخل للمساعدة إذا واجهت مضاعفات.

 

وهناك عدة علامات للبحث عن تلك الإشارة التي تشير إلى أن القطط الصغيرة في طريقها ومن علامات الولادة الوشيكة، ومنها :

- إذا رفضت قطتك الطعام وتصرفت بقلق وتبحث عن مكان منعزل لتستقر فيه، فقد يكون ذلك بسبب أن مخاضها سيبدأ قريبًا جدًا.

- ستنخفض درجة حرارة جسم قطتك إلى حوالي 37.8 درجة مئوية في 12-24 ساعة قبل أن يبدأ المخاض.

- قبل الولادة مباشرة، قد تصبح الأم أكثر صخبًا وتبدو مضطربًا وتريد أن تغسل نفسها باستمرار.

- يجب أن تبدأ الولادة بانقباضات قوية في البطن، يتبعها بعض الإفرازات من المهبل وإذا كانت الإفرازات ثقيلة و سوداء أو ملونة بالدم، فاتصل بالطبيب البيطري.

- بعد هذا التفريغ، يجب أن تتابع القطط بسرعة كبيرة.

 

وتسير معظم ولادات القطط بسلاسة ولا يجب أن تتدخل، ومع ذلك، هناك بعض العلامات، مثل إفرازات متغيرة اللون وإجهاد الأم دون إنتاج قطط، مما قد يشير إلى حدوث مضاعفات وإذا لاحظت أيًا من هذين الأمرين أو كان لديك أي مخاوف أخرى، فاتصل بالطبيب البيطري.

مقالات مميزة