يرجى تدوير جهازك إلى الوضع الرأسي

أخطر 10 عناكب في العالم بالصور

الخوف من العناكب يؤثر على حوالي 5 ٪ من السكان في حين أنه من الناحية الإحصائية والواقعية، هناك القليل جدًا للخوف من معظم العناكب، يبدو أن هذه المخلوقات الصغيرة ذات الثمانية أرجل قد احتفظت بمكانة خاصة في النفس البشرية، وصحيح أن كل العناكب، بحكم تعريفها، تمتلك أنيابًا تحقن السم من خلالها وربما لا يساعد قضيتهم أنهم يتغذون عن طريق تحويل دواخل فرائسهم إلى سائل ثم امتصاصه.

 

ومع ذلك، فإن جزءًا صغيرًا فقط من أكثر من 40000 نوع من العنكبوت يشكل أي خطر حقيقي على البشر، وبالنسبة للمبتدئين، معظمهم أصغر من أن يتمكنوا من ثقب الجلد والغالبية العظمى ليست في أقل عدوانية حتى تلك العناكب التي يمكن أن تلدغ نادرًا ما تسبب إصابات أسوأ من لدغة البعوض، وتشير التقديرات إلى أنه خلال القرن العشرين بأكمله كانت العناكب مسؤولة عن 100 حالة وفاة فقط على مستوى العالم.

 

وفي هذا المقال سننظر الآن إلى تلك العناكب التي تعتبر خطرة على البشر والتي أثبتت قدرتها على إلحاق إصابات كبيرة وإذا كنت قد شاهدت قائمتنا الخاصة بالعناكب الأسترالية الأكثر فتكًا، فستكون على دراية بالعديد من هذه العناكب بالفعل على الرغم من أن العنكبوت الأكثر فتكًا منهم جميعًا ليس من أستراليا على الإطلاق.

 

10- العنكبوت المتشرد من أخطر العناكب في العالم:

العنكبوت المتشرد من أخطر العناكب في العالم

إن الخطر الفعلي الذي يمثله العنكبوت المتشرد على البشر أمر قابل للنقاش إلى حد ما، ولقد ثبت أنه يقدم لدغات خطيرة جدًا لحيوانات المختبر، وهناك العديد من الحالات المزعومة للعضات من هذه العناكب التي تسبب النخر، وهي مشابهة، ولكنها أقل حدة من تلك التي لوحظت في لدغات عنكبوت الناسك البني، وتسبب هذه اللدغات جرحًا مفتوحًا قد يستغرق عدة أسابيع للشفاء.

 

وهناك سببان جعلوا العنكبوت المتشرد في هذه القائمة؛ أولاً، إنه عدواني وشائع إلى حد ما، مما يزيد من فرصة حدوث عضة فعلية ففي الواقع، يُشار إلى العنكبوت المتشرد أحيانًا باسم "عنكبوت المنزل العدواني"، والسبب الآخر الذي جعلني أدرجت هذا العنكبوت في القائمة هو فقط لأنه من المثير للاهتمام أن هذا العنكبوت وصل مؤخرًا إلى أمريكا الشمالية، وفي السابق كان شائعًا في جميع أنحاء أوروبا وذهب دون أن يلاحظه أحد تقريبًا ويختلف الأمر في أنه في أوروبا لا يوجد عنكبوت المتشرد في المنازل أما عناكب المنزل الأخرى الأكبر حجماً والأكثر خبثاً فهي تمنعه من الخروج.

 

9- عنكبوت الجمل من أخطر العناكب في العالم:

عنكبوت الجمل من أخطر العناكب في العالم

عنكبوت الجمل هو حقا عبارة عن كابوس وأكبر هذه العناكب هو العملاق المصري العملاق الذي يصل طول جسمه إلى ست بوصات (15 سم) وفكين قويين يشكلان حوالي ربع ذلك سيكون هذا واحدًا من أكبر العناكب وأكثرها رعباً في العالم، وتعتبر عناكب الجمال في الواقع نوعًا من العناكب المعروفة باسم solifuges ، والتي تُترجم حرفيًا إلى "الفرار من الشمس" وتُعرف أيضًا باسم عقارب الرياح وعناكب الشمس.

 

وتم العثور عليه في الصحاري في جميع أنحاء العالم، ويبدو هذا العنكبوت شرس جدًا وينمو بشكل كبير جدًا كما أنه سريع سرعة البرق وقادرة على الركض بسرعات تصل إلى 10 ميل في الساعة (16 كم / ساعة) ويمكن أن يتسبب في لدغة مؤلمة ولكنها ليست سامة لذا فإن تلك القصص عن زحفهم تحت الإبل، ونزع أحشاء الإبل وأكل ما بداخلها قد تكون مجرد مبالغة.

 

8- عنكبوت الكيس الأصفر من أخطر العناكب في العالم:

عنكبوت الكيس الأصفر من أخطر العناكب في العالم

هو صغير الحجم وغير ضار في المظهر ولكنه قادر على إيصال لدغة سيئة، فإن عنكبوت الكيس الأصفر هو أحد الأشياء التي يجب تجنبها، ويتراوح طول العناكب عادة ما بين 5 و 10 ملم (1/4 إلى 3/8 بوصة) ولونها أصفر باهت أو أخضر وهي منتشرة على نطاق واسع من أستراليا إلى كندا والعديد من الأماكن بينهما، وسم عنكبوت الكيس الأصفر هو سم خلوي.

 

مما يعني أنه يكسر الخلايا، مما قد يسبب النخر وتتميز اللدغات بألم لاذع أولي يتبعه احمرار وتورم يمكن أن يتطور إلى بثرة أو قرحة وغالبًا ما تُقارن اللدغة بتلك التي لدى عنكبوت الناسك البني، على الرغم من أنها أقل حدة وأي جرح ناتج من المرجح أن يشفى بشكل أسرع، ويعتقد بعض الخبراء أن العديد من لدغات عنكبوت الناسك البني المسجلة هي في الواقع لدغات عنكبوت الحويصلة وأن هذه العناكب مسؤولة عن لدغات أكثر من أي نوع آخر.

 

7- رتيلاء الزينة المهدب من أخطر العناكب في العالم:

رتيلاء الزينة المهدب من أخطر العناكب في العالم

الرتيلاء النموذج الأصلي للعناكب الكبيرة المشعرة التي كانت تخيف العناكب منذ أن بدأ الزمن، ويأتي الاسم من رقصة إسبانية، وهي على ما يبدو الطريقة التي قفز بها الناس عندما عضهم أحد هذه المخلوقات، وعلى عكس العناكب الصغيرة في هذه القائمة، وأنيابها التوأم تتجه إلى أسفل ويجب طعنها في الفريسة، بدلاً من عمل الكماشة مثل معظم الأنواع الأصغر، ولكن الجميع يعلم أنه على الرغم من سلوكهم المرعب، فإن لدغات الرتيلاء ليست سيئة للغاية.

 

وقد يكون صحيحًا أن معظم لدغات الرتيلاء ليست أسوأ من لسعة نحلة، إلا أن جنس هذه العناكب معروف بامتلاكه لدغة سيئة بشكل خاص، وتم الإبلاغ عن أن لدغة واحدة من هذه تسبب ألمًا مبرحًا وتشنجًا عضليًا شديدًا في بعض الحالات وانتهى المطاف بأحد ضحايا العضة في غرفة الطوارئ بعد تعرضه لـ تشنجات شديدة وآلام في الصدر، لذلك في حين لم تكن هناك حالات وفاة مؤكدة من هذا الرتيلاء، فإنه يحمل بالتأكيد سمًا قويًا.

 

6- عنكبوت الفأر من أخطر العناكب في العالم:

عنكبوت الفأر من أخطر العناكب في العالم

في هذه المرحلة، واجهنا أول عنكبوت أسترالي لدينا وأصبحت اللدغات أكثر أهمية من الناحية الطبية ويوجد حوالي 12 نوعًا من عنكبوت الفأر في أستراليا، ويأتي اسمها من بطونها ذات الفراء الناعم وليس من حقيقة أنها قد تأكل الفئران، على الرغم من أنني متأكد من أنها ستفعل ذلك، وهذا العنكبوت مسلح بأنياب ضخمة وسم مشابه لذلك العنكبوت القاتل لشبكة قمع سيدني، وهذا العنكبوت خطير تمامًا كما يبدو، وفي حين أن عنكبوت الفأر يحتمل أن يكون خطيرًا، فهو أقل عدوانية بكثير من شبكة قمع سيدني بالإضافة إلى أنه غالبًا ما يعطي "لدغات جافة"، أي بدون سم لذلك يبدو في هذه القائمة أدنى من ابن عمه اللئيم.

 

5- عنكبوت الرمل ذات ستة أعين من أخطر العناكب في العالم:

عنكبوت الرمل ذات ستة أعين من أخطر العناكب في العالم

عائلة هذا العنكبوت تعني "القاتل" والعنكبوت بالتأكيد قاتل ويطارد عن طريق دفن نفسه في الرمال وانتظار ضحيته المطمئنة للتجول عند النقطة التي ينقض عليها، وفي التجارب تبين أن السم الناتج عن العضة كان قاتلاً للأرانب في أقل من 5 ساعات، ومثل أقاربهم المقربين، العناكب المنعزلة، فإن سم العنكبوت الرملي ذي العيون الست هو سم خلوي قوي.

 

وفي حالة هذا العنكبوت يكون السم انحلالًا ونخرًا، مما يعني أنه يتسبب في تسرب الأوعية الدموية وتدمير اللحم، ولسنا متأكدين تمامًا من خطورة هذا العنكبوت على البشر؛ لم تكن هناك سوى حالتين مشتبه بهما من لدغات البشر ولم تُنسب أي منهما بشكل قاطع إلى هذا النوع، وهذا بالاقتران مع حقيقة أنه يمكن أن يعيش لمدة عام على وجبة واحدة، فإنه ربما لا يمثل أكبر تهديد للبشر.

 

4- عنكبوت الأرملة السوداء أو العنكبوت الأحمر من أخطر العناكب في العالم:

عنكبوت الأرملة السوداء أو العنكبوت الأحمر من أخطر العناكب في العالم

كما هو معروف في أستراليا، هو أحد أكثر العناكب شهرة على هذا الكوكب ويمكن التعرف عليه على الفور من خلال بطنه الأسود المستدير مع وجود علامات حمراء مذهلة، وهذه بالتأكيد عناكب لا ينبغي العبث بها، وينتمي كل من الأرملة الحمراء والسوداء إلى عائلة Latrodectus حيث يكون الظهر الأحمر أكثر سمية من الأرملة السوداء.

 

وهذا السم أقوى من أي عنكبوت آخر والسبب الوحيد الذي يجعل هذه العناكب لا تتصدر القائمة هو أنها أصغر حجمًا ولا تقدم الكثير منها، وتتراوح آثار هذا السم القاتل من ألم حارق إلى حالة جهازية وتشمل الأعراض الألم العام والتورم المنتشر من المنطقة المصابة، وتشنجات البطن، والغثيان والتعرق على سبيل المثال، وتحدث هذه الحالة في حوالي نصف اللدغات وغالبًا ما تكون قاتلة في كبار السن والصغار جدًا قبل أن يصبح مضاد السم متاحًا.

 

3- عنكبوت الناسك البني أو الناسك التشيلي من أخطر العناكب في العالم:

عنكبوت الناسك البني أو الناسك التشيلي من أخطر العناكب في العالم

تتواجد العناكب المنعزلة في الأجواء الأكثر دفئًا في جميع أنحاء العالم وتُعرف أيضًا باسم عناكب الكمان، وهذه العناكب ذات العيون الستة جميعها تمتلك سمًا تدمر الأنسجة، واكتسبت العناكب المنعزلة سمعة طيبة لأنفسهم على مدار السنوات الأخيرة، كما أن الإنترنت غارق في بعض الصور القبيحة جدًا لتأثيرات لدغتهم، ومن المعروف أن سم هذه المجموعة من العناكب نخرية، أي أكل اللحم.

 

وفي حين أن سموم هذه المجموعة عادة ما يكون خفيفًا، يمكن أن تؤدي إلى الموت وتتشكل قرحة عميقة ومفتوحة بسببها، ولا يوجد علاج فعال لهذه الجروح، وقد تستغرق شهورًا للشفاء، وتتطلب أحيانًا ترقيع الجلد، وفي الحالات الأكثر سوءًا، كان لابد من بتر الأطراف وكان هناك عدد كبير من اللدغات القاتلة، وهذه العناكب خجولة نسبيًا ولا تعتبر عدوانية كما أن أنيابهم الصغيرة تجعلهم أقل احتمالية لتوصيل جرعة كبيرة من السم، ومع ذلك، فكر مرتين قبل رشها بجرعة من قاتل الحشرات؛ يقال أنها محصنة ضد بعض المبيدات الحشرية وتجعلها أكثر سمية وغضبًا.

 

2- العنكبوت القمعي في سيدني من أخطر العناكب في العالم:

العنكبوت القمعي في سيدني من أخطر العناكب في العالم

يعتبر هذا العنكبوت هو صدمة حقيقية بين عالم العنكبوت بينما تسعى معظم العناكب إلى تجنب المواجهة مع البشر، فإن شبكة العنكبوت القمعي ستتحمل مسؤولية إرسال وابل من اللدغات أثناء التشبث بـ ضحيتها، لذلك على الرغم من أن سمها ليس أقوى من العديد من العناكب في هذه القائمة، فإن هذا العنكبوت يتأكد من حصول المتلقي المؤسف على الجرعة الكاملة.

 

بالإضافة إلى مزاجه، فإن هذا العنكبوت مجهز جيدًا للوظيفة، ولديه الأنياب الأكثر إثارة للإعجاب من أي عنكبوت، وهذه الأسلحة ذات الإبر الحادة أطول من تلك التي لدى بعض الثعابين وهو مسلح بهذه الأنياب القاتلة والبناء القوي، تشتهر هذه العناكب بأنها قادرة على العض من خلال جلد الأحذية وحتى أظافر الأصابع، وعلى عكس كل مجموعة أخرى تقريبًا من العناكب، فإن هذا العنكبوت مجهز بأكثر السم فعالية، حتى ست مرات أقوى من الأنثى.

 

والسم نفسه هو سم عصبي يبدو أنه فعال بشكل خاص ضد الرئيسيات وفي غضون دقائق من تعرض الضحية للعض قد تعاني من أعراض شديدة مثل التشنجات العضلية والخفقان والقيء والارتباك وتورم الدماغ وفي بعض الحالات، تحدث الوفاة بعد 15 دقيقة من حدوث العضة.

 

1- العنكبوت البرازيلي من أخطر العناكب في العالم:

العنكبوت البرازيلي من أخطر العناكب في العالم

عندما يكون الاسم العلمي للعنكبوت مشتقًا من اليونانية، ويمكنك أن تخمن أنها ستكون مشكلة، وهذا بالتأكيد هو الحال بالنسبة للعناكب المتجولة ووفقًا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية، فإن العنكبوت البرازيلي المتجول هو رسميًا أكثر العناكب السامة في العالم كما إنه قادر على حقن سم عصبي قوي يكون أكثر فتكًا بحوالي 20 مرة من عنكبوت الأرملة السوداء إذا وصل إلى مجرى الدم.

 

وهذا قوي مثل سم العديد من أنواع الثعابين القاتلة والتأثيرات متشابهة وتشمل أعراض التسمم فقدان السيطرة على العضلات مما يؤدي إلى مشاكل في التنفس والتي يمكن أن تؤدي إلى شلل تنفسي كامل والاختناق في نهاية المطاف، ولكن هناك نوعان من الآثار الجانبية الأخرى للدغة العنكبوت البرازيلي، أولاً هناك ألم شديد، وثانيًا، إذا كنت ذكرًا فهناك أربع ساعات صعبة فـ لدغة العنكبوت البرازيلي المتجول يمكن أن يسبب انتصابًا يستمر لعدة ساعات، وللأسف فهو مؤلم أيضًا.

مقالات مميزة