معلومات ممتعة عن العقرب الإمبراطوري بالصور

العقارب هي واحدة من أقدم المخلوقات التي لا تزال تعيش على سطح الأرض حتى اليوم، ولقد كانت العقارب موجودة منذ ما يقرب من 300 مليون سنة، وخلال هذه السنوات الطويلة، لم تتغير كثيرًا، والعقرب الإمبراطوري هو أحد أكبر العقارب، حيث يصل طوله إلى 23 سم، والعقرب الإمبراطوري سوداء لامعة، لكنها يمكن أن تتراوح من البني الداكن إلى الأخضر، وتعكس هذه العقارب الأشعة فوق البنفسجية، لذلك تتوهج أحيانًا باللون الأزرق.

 

ويعيش العقرب الإمبراطوري في الغالب في الغابات الحارة والرطبة في غرب إفريقيا، والعقرب الإمبراطوري هو من أكثر العقارب الأليفة شيوعًا في تجارة الحيوانات الأليفة الأمريكية، وحجمه الهائل وسلوكه الهادئ وسهولة العناية جعلته الأكثر شهرة، وعلى الرغم من أن الكثير من الناس يرفضون فكرة امتلاك عقرب، إلا أن البعض الاخر يجدونها من بين أكثر الحيوانات الأليفة الفريدة والرائعة التي يمكن للمرء امتلاكها.

 

توجد هذه العقارب في جميع أنحاء الغابات الإستوائية في غرب إفريقيا، وغالبًا ما تكون على مقربة من المستوطنات البشرية، والعقرب الإمبراطوري هي زواحف أرضية تقضي أيامها مختبئة في القمامة الرطبة لأرض الغابة قبل الشروع في البحث الليلي عن الطعام.

العقرب الإمبراطوري

حجم وطول عمر العقرب الإمبراطوري :
يعتبر العقرب الإمبراطوري أكبر أنواع العقارب على وجه الأرض، وعلى الرغم من وجود بعض الأنواع الآسيوية التي قد تكون أطول قليلاً، إلا أنها لا تحصل على الحجم الهائل الذي يجعل الأباطرة مشهدًا مثيرًا للإعجاب، وقد تتجاوز أطوال البالغين منها 8 بوصات وكقاعدة عامة، تعيش الأنواع الأكبر من العقارب لفترة أطول من الأنواع الأصغر وهذه الأنواع ليست استثناء من هذه القاعدة، ويمكن أن تعيش العقرب الامبراطوري بشكل جيد على مدى 10 سنوات.

 

أماكن معيشة العقرب الإمبراطوري :
على الرغم من حجمه الكبير، لا يتطلب هذه النوع من العقارب مساحة كبيرة لكي يزدهر، ويمكن الاحتفاظ بالعقرب الإمبراطوري بشكل جماعي طالما أن الأفراد الموجودين معًا قريبون من نفس الحجم، وتعتبر مرابي حيوانات الزجاج مثالية لهذه الأنواع لأنها تسمح بمشاهدة حيواناتك الأليفة دون حجب، ويمكن تسخينها بسهولة في الشتاء كما أن العلبة التي تحتوي على مساحة أرضية لخزان قياسي سعة 10 جالون مناسبة لحيوان أو اثنين، مع وجود أرباع أكبر قليلاً موصى بها لمزيد من الحيوانات.

العقرب الإمبراطوري

تدفئة وإنارة المحيط لـ العقرب الإمبراطوري :
باعتباره من الأنواع الإستوائية، يجب الحفاظ على هذا العقرب في درجة حرارة محيطة في منتصف الثمانينيات خلال النهار مع انخفاض طفيف في درجة الحرارة في الليل، ويجب تجنب مصابيح الحرارة إن أمكن، لأن العقارب بشكل عام تفضل الظلام، وتميل مصادر الحرارة هذه إلى تجفيف حاويات العقارب بسرعة كبيرة وتعتبر وسادات الحرارة تحت الخزان حلاً مثاليًا لتسخين هذه الحيوانات ويتم تثبيتها بسهولة في الجزء السفلي من أي حاوية زجاجية، وتوفر حرارة لطيفة وثابتة للسكان.

 

أما عن الركائز فيفضل العقرب الإمبراطوري فراشًا رطبًا قليلاً، ويمكن استخدام لحاء الأوركيد ومنتجات قشر جوز الهند أو نشارة السرو، فكل هذه الخيارات ممتازة، ويجب أن يكون عمق الفراش بضع بوصات، لأن هذا النوع قد يختبئ أحيانًا إذا رأوا أن جميع أماكن الاختباء المتاحة غير كافية، وهذه الحيوانات سرية بطبيعتها، ويجب أن يكون لديها أماكن واسعة للاختباء ويبدو أن الألواح أو لحاء الفلين مفضل لديهم، لكن العينات الأكبر ستستخدم كهوف الزواحف المصنعة أيضًا والمفتاح هو أن تكون أماكن الاختباء صغيرة وضيقة بحيث يشعر العقرب بالأمان التام.

 

الماء والرطوبة المطلوبة لـ العقرب الإمبراطوري :
يجب توفير وعاء ماء ضحل للعقرب الإمبراطوري في جميع الأوقات، ولا يعد طبق الماء مصدرًا لمياه الشرب فحسب، بل يستخدم أيضًا كوسيلة للمساعدة في الحفاظ على الرطوبة المناسبة وتعتبر مستويات الرطوبة من 60٪ إلى 80٪ مثالية لهذه الأنواع الإستوائية، وكل ما هو مطلوب للحفاظ على هذه المستويات هو استخدام الطحالب إلى جانب التبخير المنتظم للحاوية بأكملها مع الماء بدرجة حرارة الغرفة.

العقرب الإمبراطوري

تغذية العقرب الإمبراطوري :
كما هو الحال مع جميع العقارب، فإن العقرب الإمبراطوري من الحشرات، وسوف يتغذون بسعادة على الصراصير والديدان ذات الحجم المناسب ويمكن تقديم دودة الشمع والفأر حديث الولادة كمصدر لـ التنوع الغذائي، ولا يتطلب العقرب الإمبراطوري كمية وفيرة من الطعام، فيمكنهم تناول من 3 إلى 4 صراصير في الأسبوع، ومن غير المألوف أن تتغاضى هذه الأنواع عن نفسها إذا أتيحت لها الفرصة، ويمكنها أن تصوم لفترة طويلة من الزمن، فالمكملات ليست ضرورية للعقارب، لكن تغذية الفريسة بنظام غذائي مغذي ليوم أو يومين قبل تقديمها كطعام فكرة جيدة وهذه العملية معروفة باسم تحميل القناة الهضمية، ومن خلالها تضمن حصول عقربك على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى عبر المسالك الهضمية للفريسة.

 

سلوك العقرب الإمبراطوري :
يعيش العقرب الإمبراطوري في الجحور، وغالبًا ما يعيش في مجموعات مكونة من اثني عشر أو أكثر، وتميل إلى المأوى تحت أوراق الشجر أو حطام الغابات، وعلى الرغم من مظهرها المخيف، فإن العقرب الإمبراطوري خجول نسبيًا بطبيعته، ويفضل الهروب على القتال عند مواجهته، ويكون العقرب الإمبراطوري أكثر نشاطًا في الليل ويتكيف مع نمط الحياة الليلية وبصره ضعيف، لكن لديه شعرًا صغيرًا يشبه الشعيرات وهياكل حسية خاصة تسمى البكتين خلف أطرافه تساعده على اكتشاف الفريسة والتنقل في بيئته في الظلام.

 

وتم تجهيز هذه العقارب الكبيرة، السوداء، اللامعة بكماشة ضخمة تستخدمهما للقبض على الفريسة وتمزيق الطعام كما أن لديهم ذيلًا طويلًا منحنيًا يتقوس على ظهورهم، وفي طرف الذيل يوجد لدغة سامة وبينما تستخدم العقارب الصغيرة ذراعيها لإخضاع الفريسة، فمن المرجح أن يعتمد العقارب البالغة على كماشتهم ويستخدمون ذراعيهم فقط للدفاع عن النفس.

 

التعرض للدغة العقرب الإمبراطوري :
يشتهر العقرب الإمبراطوري كحيوان أليف ليس فقط نتيجة مظهره المثير للإعجاب، ولكن أيضًا لسلوكه الهادئ وغير العدواني، وهذه الأنواع مترددة جدًا في اللسع، ولها سم خفيف، ولكن مع ذلك، يجب اتخاذ بعض الإحتياطات، فكما هو الحال مع أي حيوان سام، يمكن أن يكون رد الفعل تجاه سم العقارب غير متوقع، وفي حين أن شخصًا ما قد يمر بمرحلة اللدغة، فقد يكون لديه رد فعل شديد، لذلك، يجب أن يكون التعامل مع العقرب الإمبراطوري على مسؤوليتك الشخصية، ومن الأفضل دائمًا توخي الحذر، وبشكل عام، يجب اعتبار العقارب كحيوان عرض أولاً وقبل كل شيء وإذا كنت تريد أن تلعب مع حيوان أليف بشكل منتظم، فيجب أن تفكر في بديل آخر.

 

الحفاظ على العقرب الإمبراطوري :
العقرب الإمبراطوري مدرج ضمن الأنواع الأقل إثارة للقلق من قبل منظمة الحفظ الرائدة في العالم، ومع ذلك، فإن عدد سكانه آخذ في الإنخفاض، وهذه الأنواع الحرجية وغيرها مهددة بشكل خاص بفقدان الموائل بسبب إزالة الغابات وتاريخيًا، تم أيضًا جمع العقرب الإمبراطوري بشكل مفرط لتجارة الحيوانات الأليفة.

مقالات مميزة