ما هي الطحالب الحمراء؟

الطحالب الحمراء ليست نباتات، على الرغم من أنها تستخدم الكلوروفيل في عملية التمثيل الضوئي، وهي عبارة عن كائنات أولية أو كائنات مجهرية، وتتراوح من كائنات وحيدة الخلية بسيطة إلى كائنات معقدة متعددة الخلايا، ومن بين أكثر من 6000 نوع من الطحالب الحمراء، فإن معظمها، وليس من المستغرب، حمراء أو أرجوانية اللون.

 

تحصل جميع الطحالب على طاقتها من الشمس من عملية التمثيل الضوئي، ولكن الشيء الوحيد الذي يميز الطحالب الحمراء عن الطحالب الأخرى هو أن خلاياها تفتقر إلى الأسواط، وهي النواتج الطويلة التي تشبه السوط من الخلايا التي تستخدم للتنقل، وفي بعض الأحيان تؤدي وظيفة حسية، ومن المدهش أيضًا أنها ليست نباتات تقنيًا، على الرغم من أنها تستخدم الكلوروفيل مثل النباتات في عملية التمثيل الضوئي ولديها جدران خلوية تشبه النباتات.

 

ما هي الطحالب؟
الطحلب هو كائن حي وحقيقي النواة وممثل ضوئيًا ينمو عادة في المناطق الرطبة ومن ثم يطلق عليهم أعضاء الكائنات المائية، ومثل النباتات، تحتوي هذه الكائنات أيضًا على الكلوروفيل والأصباغ البيولوجية الأخرى التي تعمل كعامل تلوين أساسي وتساعد أيضًا في امتصاص الطاقة من الضوء.

الطحالب الحمراء

أنواع الطحالب:
هذه المجموعة المتنوعة من الكائنات المائية ليست نباتات ولا حيوانات، وبناءً على سماتها العامة، يتم تجميع الطحالب في مملكة البروتستا، ووفقًا للسجلات، هناك أكثر من 50000 نوع معروف من الطحالب، وبناءً على موطنها، هناك العديد من الأصباغ البيولوجية والخصائص الأخرى ويتم تصنيفها إلى سبعة أنواع مختلفة منها:

* بير وفيتا

* يوجلينوفيتا

* الطحالب الحمراء أو رود وفيتا

* الطحالب البنية

* الطحالب الخضراء أو الكلور وفيتا

* الطحالب الصفراء والخضراء

* الطحالب البنية الذهبية أو زهرة الأقحوان

 

كيف تحصل الطحالب الحمراء على لونها؟
معظم الطحالب خضراء أو بنية اللون، ومع ذلك، تحتوي الطحالب الحمراء على مجموعة متنوعة من الأصباغ، بما في ذلك الكلوروفيل، والفيكويريثرين الأحمر، والفيكوسيانين الأزرق، والكاروتين، واللوتين، والزياكسانثين، وأهم صبغة هي الفيكويريثرين الحمراء وهي التي تزود هذه الطحالب بالصبغات الحمراء عن طريق عكس الضوء الأحمر وامتصاص الضوء الأزرق، وليست كل هذه الطحالب ذات لون ضارب إلى الحمرة، على الرغم من أن تلك التي تحتوي على نسبة أقل من الفيكوارثرين قد تبدو خضراء أو زرقاء أكثر من اللون الأحمر بسبب وفرة الأصباغ الأخرى.

الطحالب الحمراء

موطن وتوزيع الطحالب الحمراء:
تم العثور على الطحالب الحمراء في جميع أنحاء العالم، من منطقة المياه القطبية إلى المناطق الاستوائية، وتوجد عادة في برك المد والجزر والشعاب المرجانية، ويمكنهم أيضًا البقاء على قيد الحياة في أعماق أكبر في المحيط من بعض الطحالب الأخرى، لأن امتصاص الفيكوارثرين لموجات الضوء الأزرق، التي تخترق أعمق من موجات الضوء الأخرى، يسمح للطحالب الحمراء بإجراء عملية التمثيل الضوئي على عمق أكبر.

 

سلوكيات الطحالب الحمراء:
تساعد الطحالب المرجانية في بناء الشعاب المرجانية الاستوائية، وتفرز هذه الطحالب كربونات الكالسيوم لبناء قذائف صلبة حول جدرانها الخلوية، وهناك أشكال منتصبة من الطحالب المرجانية تشبه إلى حد بعيد الشعاب المرجانية، بالإضافة إلى الأشكال المغطاة التي تنمو على شكل حصيرة فوق الهياكل الصلبة مثل الصخور وأصداف الكائنات مثل المحار والقواقع وغالبًا ما توجد الطحالب المرجانية في أعماق المحيط، عند أقصى عمق يخترق الضوء فيه الماء.

 

الاستخدامات الطبيعية والبشرية للطحالب الحمراء:
تعد الطحالب الحمراء جزءًا مهمًا من النظام البيئي في العالم لأنها تأكلها الأسماك والقشريات والديدان وبطنيات الأقدام، ولكن هذه الطحالب يأكلها البشر أيضًا، ويتم استخدامها في السوشي والوجبات الخفيفة، ويصبح داكنًا، أسود تقريبًا عند تجفيفه، ويكون لونه أخضر عند طهيه والطحلب الأيرلندي، أو الكار جينان، مادة مضافة تستخدم في الأطعمة بما في ذلك الحلوى، وفي إنتاج بعض المشروبات، مثل حليب الجوز والبيرة وتُستخدم الطحالب الحمراء أيضًا لإنتاج الآجار، وهي مواد هلامية تستخدم كمضافات غذائية وفي مختبرات العلوم كوسيط للزراعة والطحالب الحمراء غنية بالكالسيوم وتستخدم أحيانًا في مكملات الفيتامينات.

 

الخصائص العامة للطحالب الحمراء:
تختلف الطحالب الحمراء عن المجموعات الأخرى باستثناء الدياتومات، وفيما يلي بعض الخصائص العامة للطحالب الحمراء:

 

* عدم وجود الأسواط والمركزات.

* وجود أصباغ التمثيل الضوئي.

* توجد في كل من المياه البحرية والمياه العذبة.

* أنها تظهر أنماط دورة الحياة ثنائية الطور أو ثلاثية الأطوار.

* وهي عبارة عن هيكل نصل متعدد الخلايا وخيوط.

* يكون الغذاء المخزن على شكل نشا وبوليمرات من كبريتات الجالاكتان.

* يتشكل اتصال حفرة (ثقب في الحاجز) بين خليتين طحالبين.

* توجد هذه المجموعة من الطحالب الحمراء بشكل عام في المواقع البحرية الاستوائية.

* قد يكون نمط التغذية إما رميًا أو طفيليًا أو أيضًا نباتيًا.

* تتكون جدرانها الخلوية من السليلوز وأنواع مختلفة من الكربوهيدرات.

* تنمو على الأسطح الصلبة بشكل مستقل أو تجدها أحيانًا مرتبطة بالطحالب الأخرى.

* وجود حفرة في جدران الخلايا، يتم من خلالها الحفاظ على الوصلات السيتوبلازم.

* طريقة التكاثر تتم بكل الوسائل الثلاث عن طريق الخضري، اللاجنسي والجنس ويتم التكاثر اللاجنسي وأثناء النمط الجنسي لـ التكاثر، يخضعون لتناوب الأجيال.

 

استخدامات الطحالب الحمراء:
الطحالب الحمراء لها أهمية بيئية كبيرة كما إنها تشكل جزءًا حيويًا من السلسلة الغذائية وتشارك أيضًا في إنتاج حوالي 40 إلى 60 في المائة من إجمالي الأكسجين العالمي لكل من الموائل الأرضية والموائل المائية الأخرى وهذه بعض الأهمية البيئية والتجارية للطحالب الحمراء ومنها:

 

* توفر الطحالب الغذاء الطبيعي للأسماك والحيوانات المائية الأخرى.

* تعد الطحالب الحمراء أهم غذاء تجاري في اليابان وفي منطقة شمال الأطلسي.

* لدى الطحالب الحمراء مادة تشبه الهلام تستخدم في صناعة الحلويات، إضافات الألبان وغيرها من المنتجات الغذائية الفورية يتم استخلاصها من الطحالب الحمراء.

* تستخدم الطحالب الحمراء كمصدر للغذاء منذ آلاف السنين لأنها غنية بالفيتامينات والمعادن ومصدر غني للكالسيوم والمغنيسيوم ومضادات الأكسدة.

* إنها مصادر للألياف الغذائية لأنها تتمتع بالقدرة على تعزيز الدورة الدموية الصحية وخفض الكوليسترول السيئ وتنظيم مستويات السكر في الدم.

* كما أنها تشارك في تغذية بشرتك وتقوية جهاز المناعة والمساهمة في صحة العظام.

مقالات مميزة