ما هي أنواع الثدييات البحرية ؟

الثدييات البحرية هي مجموعة رائعة من الحيوانات التي تأتي في مجموعة متنوعة من الأحجام والأشكال بداية من الدلافين الأنيقة والمبسطة والمعتمدة على الماء إلى الفقمة ذات الفراء التي تسحب على الساحل الصخري، وتوجد الثدييات البحرية في النظم البيئية البحرية حول العالم كما إنها مجموعة متنوعة من الثدييات ذات التكيفات الفيزيائية الفريدة التي تسمح لها بالإزدهار في البيئة البحرية مع درجات حرارة وأعماق وضغط وظلام شديد.

 

وتصنف الثدييات البحرية إلى مجموعات تصنيفية مختلفة : الحيتان والدلافين وخنازير البحر والفقمة وأسد البحر، والفظ، والخراف وأبقار البحر والدببة القطبية وثعالب البحر، وفي هذا المقال يمكنك التعرف على المزيد حول أنواع الثدييات البحرية.

 

ما هي الثدييات البحرية ؟
ما الذي يجعل الثدييات البحرية من الثدييات البحرية حقًا، يجب أن تتوافق خصائص جميع الثدييات لكي تكون من الثدييات البحرية فهي تتنفس الهواء من خلال الرئتين، ومن ذوات الدم الحار، ولديها شعر (في مرحلة ما خلال الحياة)، وتنتج الحليب لإرضاع صغارها بينما تعيش أيضًا معظم أو كل حياتها في أو بالقرب من المحيط.

 

بيئة الثدييات البحرية :
تمثل الثدييات البحرية مجموعة متنوعة من الأدوار البيئية، بما في ذلك الحيوانات العاشبة (خراف البحر)، ومغذيات الترشيح (حيتان البالين)، والحيوانات المفترسة (الحيتان القاتلة)، وتطورت الثدييات على الأرض منذ حوالي 160 مليون سنة وتطورت كل مجموعة مصنفة من الثدييات البحرية من مجموعة مختلفة من الثدييات البرية، والتي غامر أسلافها بشكل منفصل بالعودة إلى بيئة المحيط، وعلى الرغم من هذه الأصول المختلفة، طورت العديد من الثدييات البحرية سمات متشابهة وأجسام مبسطة وأطراف تشبه المجداف وذيول تظهر من خلال التطور المتقارب، وفيما يلي 5 أنواع من الثدييات البحرية :

 

1- الحيتان من الثدييات البحرية :

الحيتان من الثدييات البحرية

تختلف الحيتان اختلافًا كبيرًا في مظهرها وتوزيعها وسلوكها، وجميع الحيتان والدلافين وخنازير البحر والكلمة اللاتينية Cetus تعني "حيوان البحر الكبير"، والكلمة اليونانية ketos تعني "وحش البحر" ويوجد حوالي 86 نوعًا من الحيتانيات، وعندما يتعلم العلماء المزيد عن هذه الحيوانات الرائعة، يتم اكتشاف أنواع جديدة أو إعادة تصنيف المجموعات السكانية يتراوح حجم الحيتان من أصغر دولفين، دولفين هكتار، الذي يزيد طوله قليلاً عن 39 بوصة، إلى أكبر حوت، الحوت الأزرق، الذي يمكن أن يكون طوله أكثر من 100 قدم وتعيش الحيتانيات في جميع المحيطات والعديد من الأنهار الرئيسية في العالم.

 

2- زعنفيات الأقدام من الثدييات البحرية :

زعنفيات الأقدام من الثدييات البحرية

كلمة زعنفيات الأقدام اللاتينية تعني الجناح أو الزعانف، وتم العثور على زعنفيات الأقدام في جميع أنحاء العالم، وتشمل جميع الأختام، أسود البحر، والفظ، وهناك ثلاث فصائل من زعنفيات الأقدام وهم الفقمة عديمة الأذن أو الفقمة "الحقيقية"؛ والأختام ذات الأذنين، واودوبينيدات، وتحتوي هذه العائلات الثلاث على 33 نوعًا، وجميعها تكيفت جيدًا للحياة التي قضاها على الأرض وفي الماء.

 

ويعيش في العديد من أرجاء العالم و لكنه يتركز في بعض مناطق بحر الشمال وغرينلاند في نصف الكرة الشمالي وفي بعض الجزر في نصف الكرة الأرضية الجنوبي ويوجد له عدة أنواع تميزها عن بعضها صفات عديدة ومثل خروف البحر وبقر البحر وهو نوع يعيش في المياه الدافئة مثل البحر الكاريبي وبعض أنهار أفريقيا وشواطئها بالإضافة إلى نوع يعيش في الأمازون والعديد من فصائل الفقمات مهدد بالانقراض بسبب الصيد الجائر بسبب فروها و لاستخلاص الزيت من شحومها ولحمها. والتلوث أيضا يعدّ أحد أسباب انحسار أعدادها.

 

3- الخيلانيات من الثدييات البحرية :

الخيلانيات من الثدييات البحرية

الخيلانيات هي حيوانات تشمل خراف البحر وأبقار البحر، وهي معروفة باسم " أبقار البحر "ربما لأنها ترعى أعشاب البحر والنباتات المائية الأخرى ويحتوي هذا النوع أيضًا على بقرة البحر ستيلر والتي انقرضت الآن، وتم العثور على صفارات الإنذار المتبقية على طول السواحل والممرات المائية الداخلية للولايات المتحدة وأمريكا الوسطى والجنوبية وغرب إفريقيا وآسيا وأستراليا.

 

وهي ثدييات بطيئة ومنطوية ظهرت أول مرة في العصر الإيوسيني المبكر وتعيش في المياه الإستوائية وشبه الإستوائية تمتلك أجساما ضخمة وسميكة ويتوفر منهم 5 أنواع حية وبعض أنواعها منقرضة مثل بقر البحر النجمي وتتغذى على الطحالب والأسماك الصدفية والميتة ويمكنها أن تلتهم حتى 50 كجم ويمكنها أن تعمر حتى 70 سنة.

 

4- ابن عرس من الثدييات البحرية :

ابن عرس من الثدييات البحرية

هي مجموعة من الثدييات وتشمل ابن عرس، مارتينز، ثعالب الماء، والغرير وتم العثور على نوعين في هذه المجموعة في الموائل البحرية وتعيش في المناطق الساحلية للمحيط الهادئ من ألاسكا إلى كاليفورنيا، وفي روسيا، وأنواع أخرى تعيش على طول ساحل المحيط الهادئ لأمريكا الجنوبية وهي فصيلة تنتمي لرتبة آكلات اللحوم من الثدييات، وتضم أصغر حيوانات الرتبة، وهي أصغر نسبياً من حيوانات الفصائل الأخرى (مثل الكلاب، والقطط، والدببة) وتتميز حيوانات هذه الفصيلة بالبدن الطويل والأطراف القصيرة، وهي تجيد التسلق، وأقدامها مجهزة بمخالب حادة ولكنها لا تنكمش مثل مخالب القط.

 

وتتغذى الأنواع الصغرى أساساً على القوارض، وتتصيدها داخل أو خارج جحورها ويعيش السنسار بين الأشجار، ويتغذى على الطيور والسناجب وغيرها ويتميز العديد من حيوانات الفصيلة بوجود غدد عند قاعدة الذنب تفرز سائلاً ذا رائحة كريهة عند إثارة الحيوان أو فزعه ويستخدم الظربان الأمريكي هذه الخاصية كسلاح ضد أعدائها، حيث تقذف سائلاً كريه الرائحة يسبب العمى المؤقت.

 

5- الدب القطبي من الثدييات البحرية :

الدب القطبي من الثدييات البحرية

تمتلك الدببة القطبية أقدامًا مكشوفة، وهي من السباحين الممتازين، وتفترس الدببة القطبية في المقام الأول الأختام كما إنهم يعيشون في مناطق القطب الشمالي ومهددين بتناقص الجليد البحري وتشمل المحيط المتجمد الشمالي والبحار المحيطة بها والمناطق المحيطة بها الكتل الأرضية وهو دب كبير، تقريبًا بنفس حجم دب كودياك الناري.

 

ويصل وزن (ذكر بالغ) حوالي 350-700 كجم (772–1543 رطلاً)، بينما يبلغ وزن (الأنثى البالغة) نصف هذا الحجم تقريبًا والدببة القطبية هي أكبر الحيوانات آكلة اللحوم الموجودة حاليًا، ولا ينافسها سوى دب كودياك وعلى الرغم من أنها أنواع شقيقة من الدب البني، إلا أنها قد تطورت، لتحتل أضيق مكانة ايكولوجية، مع العديد من خصائص الجسم التي تتكيف مع درجات الحرارة الباردة، للتحرك عبر الثلوج والجليد والمياه المفتوحة، وصيد الفقمات، التي تشكل معظم نظامها الغذائي.

 

وعلى الرغم من أن معظم الدببة القطبية تولد على الأرض، إلا أنها تقضي معظم وقتها على الجليد البحري، وغالبًا ما تعيش على احتياطيات الدهون في حالة عدم وجود جليد بحري وبسبب اعتمادها على الجليد البحري، يتم تصنيف الدببة القطبية على أنها ثدييات بحرية.

مقالات مميزة