كيفية تربية طيور الكناري كطيور زينة

كانت طيور الكناري المفضلة لدى مربيو الطيور لمئات السنين، وقد تم تربية طيور الكناري في أكثر من 200 سلالة، تمامًا مثل الكلاب، وكل سلالة تُمنح لمهارة أو مظهر معين، وطائر الكناري كرفيق له جذور عميقة في النفس الأمريكية، ربما بسبب مساهمته ككاشف الغازات الضارة في مناجم الفحم في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين أو استخدامه كنموذج لشخصية الرسوم المتحركة الصفراء المشاكسة، ولكن على الرغم من شعبيته على مر القرون، وتختلف طيور الكناري عن الببغاء فيُعرف الببغاء بأنه طائر عملي والكناري ليس كذلك.

 

منطقة وموطن طيور الكناري الأصلية :
تم تسمية طيور الكناري نسبة إلى موطنها الأصلي، جزر الكناري؛ وتم تسمية الجزر على اسم الكلاب التي رعاها سكان الجزر، وبشكل أكثر تحديدًا بعد التسمية اللاتينية للكلاب، كانيس لم يكن الكناري الأصلي أكثر من عصفور ذو لون أخضر، ولا شيء خارج عن المألوف باستثناء أغنيته، ووقع الأوروبيون في حب طيور الكناري، وبدأوا في استيرادها في أواخر القرن السادس عشر، وفي النهاية، بدأ الأوروبيون في تربية هذه الطيور والإستفادة من الطفرات الصغيرة، وتطوير سلالات الكناري التي بالكاد تشبه بعضها البعض اليوم، وبالتأكيد لا تشبه أسلافهم البرية.

الكناري

عناية وتغذية طيور الكناري :
على الرغم من كونه نوعًا منفردًا في المقام الأول، إلا أن طائر الكناري في خضم موسم التكاثر سيرغب في التزاوج، وعلى الرغم من أن بعض طيور الكناري لا تبدي اهتمامًا كبيرًا بأي شيء سوى التكاثر، إلا إن بعضها يصبح مرتبطًا بشدة بشريكه، وبالنسبة لسلوك التكاثر، فإن طيور الكناري تشبه الساعات التي تستخدم الشمس لتظهر لهم عندما يحين وقت التعشيش وقد يكون هذا السلوك الطبيعي غير مواتٍ لبيت الكناري، الذي تمتلئ حياته بالإضاءة الإصطناعية.

 

ويعتبر السكن لأي طائر عاملاً مهمًا للحفاظ على صحته، ولكن السكن المناسب لطائر الكناري ضروري لإبقائه سعيدًا وغناءًا، وأيضًا، يجب أن يكون لكل كناري قفصه الخاص، وإلا فقد تكون النتيجة مميتة وطيور الكناري هي تتعلق بالمناطق الإقليمية ولا تحب أن تسكن معًا ويمكن أن تعيش طيور الكناري أكثر من 14 عامًا مع الرعاية المناسبة.

الكناري

شخصية وسلوك طيور الكناري :
إن عشاق الكناري هم من بين أكثر رعاة الطيور شغفًا وهم بحاجة إلى أكثر من القليل من الحماس لإتقان معرفة مئات أنواع الكناري، لكل منها سماته الخاصة، وتتم تربية طيور الكناري لثلاث خصائص أساسية وهما الأغنية، أو اللون، أو النوع (المظهر)، على الرغم من أن الطائر الذكر في كل من هذه الأنواع سوف يغني، ويتم تربية طيور الكناري لأداء أغانيها بمهارة.

 

ويتم تربية العديد منهم للحصول على أغنية معينة، والتي غالبًا ما يتباهون بها في مسابقات أغاني الكناري؛ وتشمل أغاني الكناري الشهيرة الأغاني الأمريكية، والأسطوانة الألمانية، وتيمبرادو الإسبانية، والأسكربت، ويتم تربية الكناري الملون حسب لونه، ويمكن إطعامه بأطعمة مصنعة ومصبوغة بشكل طبيعي لتعزيز اللون؛ ويعتبر الكناري الأحمر والكناري الأصفر (الصافي) الأكثر شيوعًا في هذه الفئة.

 

ويتم تربية أنواع طيور الكناري للحصول على خصائص فيزيائية معينة، مثل ممسحة "الشعر" أو الرتوش؛ وتشمل سلالات الكناري من النوع الشائع الكناري الحدودي، والمتوج، والفايف، والجلوستر، والسحلية، ونوريتش وبالطبع، لا تمثل هذه القوائم سوى عدد قليل من العديد من طيور الكناري المتاحة اليوم.

الكناري

كلام وصوت طيور الكناري :
يريد معظم مبتدئين الكناري طائر كناري يغني جيدًا، بدلاً من مجرد أغنية متواضعة، والعثور على مغني جيد هو عمل شائك، ويتطلب مهارة وخبرة، وتأتي أطول الأغاني من ذكر الكناري عندما يبلغ سن الرشد 6 أشهر أو أكثر ويقترح الخبراء سماع الطائر يغني قبل شرائه، أو استشارة مربي محترم كما أن الإناث قادرة على الغناء، ولكن ليس كثيرًا.

 

صحة وظروف طيور الكناري :
تعد طيور الكناري عرضة لعدوى العث، وهي: عث الكيس الهوائي (الموجود في الجهاز التنفسي للطائر)، والعث المتقشر (الذي يظهر على شكل تراكم قشري حول منقار الطائر وعينيه أو أرجله)، وعث الريش والعث الأحمر (العث الليلي الذي يزحف أثناء الليل ويتغذى على دم الطائر)، ويمكن علاج عدوى العث إذا تم اكتشافها مبكرًا، لذا كن استباقيًا في البحث عن العلاج بمجرد شكك في احتمال إصابة الكناري بالعث، وجدري الكناري هو فيروس ينتقل عن طريق البعوض ويشكل تهديدًا خطيرًا لطيور الكناري، خاصة تلك الموجودة في الهواء الطلق (ولهذا السبب يوصي الكثير من الناس بإيواء هذه الطيور في الداخل) مع معدلات إصابة أعلى تحدث خلال أشهر الصيف.

 

الحصول على طائر كناري :
الكناري متاحة للبيع في العديد من متاجر الحيوانات الأليفة، من متاجر متخصصة في الطيور وكذلك مباشرة من مربي الطيور ومن غير المرجح أن تكون متاحة للتبني من منظمات إنقاذ الطيور، والتي تركز بشكل أكبر على أنواع الببغاوات التي تحتاج إلى منازل.

مقالات مميزة